حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت


 
إن اتساع عالم الإنترنت وما يحتويه من معلومات مرئية ومقروءة في شتى المجالات والمواضع وما تعطيه من فرصة لأي شخص تُمكنه من إضافة أي محتوى يرغب في عرضه، أو قيام أي شخص بأي تصرف يريده من ناحية التواصل يُظهر لنا أهمية الإنترنت ومدى خطورتها، وأهمية اتخاذ إجراءات أساسية في الحد من مخاطر الإنترنت وخاصة للأطفال.

يحتوي عالم الإنترنت على العديد من الأماكن والمواقع المفيدة والمهمة والتي تعمل على تزويدنا بمختلف المعلومات والبيانات في شتى المجالات والموضوعات فهناك المكتبات والأدوات التعليمية والتثقيفية ومواقع التواصل الاجتماعي والتي تُساعد في تنمية الفرد والمجتمع، كما يحتوي عالم الإنترنت على المواقع الخطرة والمدمرة لحياة الأفراد والمجتمعات.

قد يتبادر إلى ذهن القارئ أن المواقع الجنسية والإباحية هي فقط المواقع الضارة وغير المفيدة، ولكن للأسف تتسع دائرة المواقع الخطرة على الأفراد والمجتمعات لتشمل مواقع أكثر خطورة من ذلك نعرض منها:
 
  • المحتوى العنيف: إذ يحتوي عالم الإنترنت على العديد من المشاهد العنيقة والقاسية مثل عمليات القتل والاغتصاب، حيث يؤدي مشاهدة هذه المحتويات إلى التأثير في نفسية الطفل سلباً وقد يحاول تقليد هذه المشاهد في بيئته.
  • المحتوى المثير للكراهية والعنصرية: عند الدخول إلى الإنترنت والاطلاع على المحتوى نجد العديد من المشاركات والتعليقات التي تحفز العنصرية وتزيد الكراهية بين أفراد المجتمع بناءً على العرق أو الجنس أو الدين وغيرها. إن اطلاع الأطفال على مثل هذه المحتويات ودون توعية يجعلهم يسقطون في مستنقع العنصرية ويبدأون بالتفكير في بناء فواصل بينهم وبين أفراد المجتمع، أو بناء علاقاتهم على مثل هذه الأسس التي تُقوّض المجتمعات وتؤدي إلى تآكلها.
  • المحتوى الإباحي: حيث تحتوي مواقع الإنترنت على كم هائل من هذا المحتوى الذي يُفسد الأخلاق ويُسئ إلى الفطرة السوية للأطفال.
  • التواصل للإساءة: حيث يمكن أن يقوم أحد الاشخاص بالتواصل مع طفل معين واستغلاله إما جنسيا أو للقيام بعمل يجرّم عليه القانون مثل التحريض على القتل أو السرقة وغيرها.
  • الاحتيال المالي والتعرض للاختراق: هناك الكثير من عمليات الاحتيال المالي التي تَعرض لها الأطفال في عدة دول. فمنها أن يقوم أحد المحتالين بطلب رقم بطاقة الصراف الخاصة بأهل الطفل وبسبب عدم ادراك الطفل فإنه يقوم بتزويد المحتال برقم البطاقة أو أن يقوم أحد المواقع غير الموثوقة بعرض ألعاب للأطفال فيقوم الطفل بمحاولة الشراء باستخدام بطاقة الشراء عبر الإنترنت وبالتالي تسرق البطاقة ويتم سحب محتويات الحساب.
  • المحتوى الإرهابي:هناك العديد من المواقع التي تروج للفكر المتطرف والارهابي ويقومون بتجنيد الشباب والأطفال لتنفيذ عمليات إرهابية وهذا كفيل بتدمير حياة وفكر ومحيط الطفل.
  • المحتوى الغير قانوني مثل المخدرات والكحول: ينتشر على الإنترنت العديد من المواقع والصفحات التي تروج للمخدرات والكحول وغيرها من الأمور الغير قانونية والمنافية للأخلاق.
 
كيف نحمي أطفالنا

هناك بعض الأجراءات التي يُمكن اتخاذها من أجل حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت ومن المحتوى المنشور هناك دون رقيب أو حسيب ومن هذه الإجراءات:
  • يجب تعريف الأطفال كلٌ حسب عمره بمخاطر الإنترنت.
  • يجب تعليم الأطفال كيفية التعامل الآمن مع الإنترنت.
  • يجب وضع جهاز الحاسوبفي مكان مفتوح لكل أفراد العائلة ليشعر الطفل بالمراقبة الدائمة، كما يجب الاتفاق على استخدام الطفل لجهازه اللوحي أو هاتفه تحت المراقبة المباشرة من حين لآخر.
  • التحاور مع الأطفال عن التجارب المختلفة على الإنترنت.
  • تشجيع الأطفال على النقاش والصراحة وإخبار ولي أمر عن أي شيئ  غريب أو مشبوه قد يتعرضون له أثناء تصفح الإنترنت.
  • الاتفاق مع الأطفال على الأشياء المسموحة والأشياء الممنوعة على الإنترنت.
  • مراجعة دورية للمواقع التي يزورها الأطفال والمحادثات التي أجروها (History )
  • تركيب برامج الحماية من الفيروسات والبرامج الخبيثة وتحديثها بشكل دوري.
  • تخصيص وقت محدد لاستعمال الإنترنت.
  • الطلب من مزود خدمة الإنترنت عن آلية الاشتراك في خدمة الإنترنت النظيف أو الآمن.
  • استعمال إعدادات الآمان في محركات البحث.
  • تركيب برامج فلترة للمواقع الضارة؛ مثل:​​​
 
 أحلام أبو جادالله - مسؤول تسجيل نطاقات عربية ولاتيني